| آخر تحديث الساعة 22:21:8

شريم : نسعى لإبرام اتفاقية مع شركة نفط مأرب لإعادة تزويد كهرباء ساحل حضرموت ب(3) مليون لتر شهريا على حساب الدولة بترومسيلة تساهم في تجهيز بئر لمياه الشرب بمنطقة الضبيعة بمديرية ساه مؤسسة حضرموت للاختراع والتقدم العلمي تشارك في معرض القاهرة الدولي الرابع للابتكار لعام 2017م الشيخ بن حبريش يلتقي بالمكلا الشيخان المنهالي والعامري وكيل حضرموت لشئون الساحل والهضبة يلتقي بمدير هيئة مستشفى إبن سيناء التعليمي لمناقشة القضايا الصحية للمستشفى دورة تدريبية حول المناقصات والمزايدات لكوادر السلطة المحلية بمديرية ساه حفل بهيج في انطلاقة الدورة الوطنية الأولى للألعاب الرياضية للناشئين بمدينة تريم المحافظ البحسني يحذر من التلاعب بالأسعار ويشكل لجنة للرقابة التموينية على السلع بالمحافظة محافظ حضرموت يستعرض عدد من المشاريع الاستثمارية الجديدة في المحافظة عبدون يؤكد بأن مكتب تربية حضرموت يمتلك القدرات والخبرات الفنية جعلته من المكاتب النموذجية على مستوى الجمهورية

مركـــز الأخبــار

المؤمن لا يلدغ من جحر مرتين   محمد باقديم

ما نشاهده اليوم من تقلبات واحداث متسارعة تعيشها المنطقة، اليمن بشكل عام والجنوب بشكل خاص يفرض علينا ان نكون اكثر حرصا على حضرموت وعدم التسرع في ان نذهب بها إلى غير مكانها الذي تستحقه ونستفيد من التجارب الماضي الذي مرت بها حضرموت والتي جعلتها تعاني الامرين،  وتحملت خلال تلك  الفترة الماضية كل أشكال التهميش والاقصاء وابقتها فقط مجرد خزينة مالية تنفق على غيرها كل ذلك كان بفعل نتائج السياسات الخاطئه،  ففي عام 67 ذهبت العقول الطائشة من حديثي السن بحضرموت إلى الجنوب  العر بي أو جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية بدافع حماس الثوار دون ان يحسبوا حساب لخصوصيات حضرموت.
أن ما جنته حضرموت من نتائج هذا الارتماء انها خسرت افضل واقوى جيش تم تأسيسه في المنطقة عتادا وتدريبا وهو جيش البادية الذي تم تفكيكه وتشتيته في معسكرات وألوية الجنوب ويعد هذا الجيش أكبر مشروع حضرمي تم التخلص منه بسبب الاخطاءات السياسية الغير محسوبة .
في عام 90 ذهبت حضرموت تجرجرها نفس العقول وبنفس القرارات السياسية الخاطئة الى وحدة يمنية غير محسوبة ولا مدروسة دراسة دقيقة لكي تحفظ الحقوق والهوية والمصير والذي بسببها تجرعت حضرموت صنوف التهميش والاقصاء .
اليوم ونحن في حضرموت نعيش افضل المراحل من الجوانب الامنية والاستقرار المعيشي وهذا بفضل الله ثم بدعم اخواننا في دول التحالف العربي بقيادة الأشقاء في المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية وبوجود قوات النخبة الحضرمية وكذلك بتكاتف ابناء حضرموت والتفافهم حول قيادتها الحضرمية . فلا داعي لجرنا الى الذهاب خلف من يدعي بالمجلس الانتقالي فلماذا نتسرع في مثل هكذا قرارات ونتحمل نتائجها السلبية ونضع حضرموت في نفس المشكلة التي طالما عانت منها حقب زمنية. .
حضرموت ليست خارجة على الجنوب بل هي اكبر اجزاء الجنوب،  فإذا كان يروا ان حل القضية الجنوبية هو تكوين مجلس انتقالي ويطالبوننا بالانطواء تحت مظلته، فنحن في حضرموت ربما لدينا افكار اخرى نرى انها هي المفتاح لحل القضية الجنوبية فهل يقبل اخواننا في الجنوب ان تتخذ حضرموت قراراً  اخر دون الرجوع اليهم ويتقبله اخواننا في المحافظات الجنوبية وما عليهم غير التأييد لما نتخذه .
هذا رأيي الشخصي فما هو موقف حضرموت الذي نتمنى ان تتخذه الهيئة الرئاسية لمؤتمر حضرموت الجامع  وهو ما يتطلبه منها كل أبناء حضرموت وأن تتخذ إجراءات معلنة  كونها المرجع الوحيد الذي يمثل حضرموت وما دونها من المواقف والقرارات لاتمثل إلا نفسها فقط  وبذلك لا تعنينا .

تعليقات القراء إجمالي التعليقات   0

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

الاسم : البلد: التعليق:

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي "موقع المكلا اليوم" ولا يتحمل أي مسئولية قانونية حيال ذلك.

إرسال إلى صديق

الاسم بريد المرسل بريد المرسل اليه



×
كافة الحقوق محفوظة © المكلا اليوم 2007 -2017
تصميم و تطوير فريق الدعم الفني - المكلا اليوم