| آخر تحديث الساعة 19:12:20

أكثر خبر قراءة أكثر خبر تعلقاً أكثر خبر طباعة

مركـــز الأخبــار

حضرموت تزئر لاستعادة ثرواتها وتطالب بإقليم مستقل 4/24/2017   المكلا "المكلا اليوم" جمعان دويل

اختتم يوم أمس الأول أعمال مؤتمر حضرموت الجامع بقاعة الفقيد / علي هود باعباد برئاسة جامعة حضرموت بمشاركة ما يقارب 3 آلاف مندوب ومندوبة يمثلون مختلف شرائح المجتمع الحضرمية في مدن وقرى وسهول وصحراء حضرموت ومكونات القوى السياسية والحزبية واتحادات نقابية ومهنية واجتماعية وشعبية ومنظمات المجتمع المدني وذوي الاعاقة وشخصيات إجتماعية وأكاديميين والشباب والمرأة بالخروج ببيان ختامي شمل عدد من القرارات والتوصيات التاريخية من تاريخ حضرموت المعاصر الذي وصف المؤتمر بأن إنعقاد المؤتمر جاء في لحظة تاريخية فارقة في تاريخ حضرموت وتزامنا مع الذكرى الاولى لتحرير حضرموت من قوى الشر والتطرف , واشار البيان بأنه نظرا لما تقتضيه الضرورة الملحة بالأخذ بمبدأ الالتفاف والتلاحم والترابط والمشاركة بين ابناء حضرموت كوحدة واحدة لتحقيق آمالهم وطموحاتهم في حياة كريمة وبيئة صحية أمنة ومستقرة تعزز للنهوض السياسي والاقتصادي والاجتماعي , ولفت البيان الختامي إن حضرموت قد عانت مدة طويلة من الاقصاء والتهميش والتشويه لهويتها , واكد البيان انه آن لحضرموت ان تكون قاطرة لمشروعها السياسي المنبثق من أصالة تاريخيها وعمق حضاراتها , وإن تمكين ابنائها في إدارة شؤونها السياسية والادارية والاقتصادية والاجتماعية والتربوية والعسكرية والامنية اصبح حتما وبإرادتهم الحرة وفق وخطط واستراتيجيات يعدونها لرسم مستقبل حضرموت المشرق , وأضاف البيان فأن أي تسوية سياسية قادمة يجب أن تأخذ فيها حضرموت حجمها وفق ومساهمتها في الميزانية الاتحادية ومساحتها السكانية وتعدادها السكاني وبعدها التاريخي وعمقها الثقافي , مؤكدا على ضرورة إعطاء حضرموت حصتها وبصورة عاجلة من إيراداتها النفطية والمعدنية ومواردها من المنافذ البرية والبحرية والجوية , واشار البيان الختامي لمؤتمر حضرموت الجامع عرف عن اهل حضرموت بانهم أناس محبون للسلام والبناء ومحبون لكل الشعوب , ينبذون الارهاب والتطرف بكل اصنافه ولذا فإن تسلم أبنائنا لأمن بلادهم سوف يكون عاملا مساعدا لتثبيت دعائم الأمن والأمان , وناشد البيان ابناء حضرموت بقوله : أن تلموا شعثكم وتقفوا يدا واحدة ضد كل من تسول له نفسه المساس بمصالح حضرموت , لذا اصبح ضرورة أن يتخلى كل منا عن ولائه الحزبي وتبقى حضرموت هي الحاضنة لجميع المكونات , وأن يسعى الجميع بكل انتماءاتهم إلى تحقيق هذا الهدف السامي الذي ننشده والعزو والشموخ لحضرموت الحضارة والتاريخ والثقافة , وكان البيان استهل بجزيل الشكر والتقدير لحلف حضرموت على المبادرة وتبني فكرة جمع الحضارم على ما فيه عزهم وكرامتهم واستشعارا منه بالمسئولية التاريخية واللحظة المفصلية التي تلامس حاضر ومستقبل حضرموت وفي ظرف استثنائي يسجله التاريخ لحضرموت الخير والمحبة والسلام .
وفي الجلسة الافتتاحية لمؤتمر حضرموت الجامع الذي بدأ اعماله في الساعات الاولى من صباح يوم أمس السبت الموافق 22 ابريل 2017 م نقل محافظ محافظة حضرموت  اللواء الركن / احمد سعيد بن بريك تحيات وتهانئ رئيس الجمهورية المشير عبدربه منصور هادي والحكومة اليمنية لانعقاد المؤتمر والذكرى الاولى لتحرير ساحل حضرموت , لافتا بأن انعقاد المؤتمر يأتي في ظروف غاية في التعقيد وحرب فرضت على ابناء شعبنا والقيادة السياسية وبالتالي اوجدت شرخا عميقا داخل المجتمع , وخاطب المحافظ المندوبين بقوله : إن ها اليوم انتم تمثلون بصيص الأمل لجميع محافظات الجمهورية في وحدتكم والإدلاء بالكلمة وتحديد أبناء حضرموت مطالبهم وحقوقهم , واضاف المحافظ اللواء الركن بن بريك : إننا ليس ضد أحد ولا نحمل ضغائن او عداء لأحد سوى في الداخل او الخارج او جيراننا الاعزاء والاشقاء في دول الخليج لكن لنا كلام ولنا مطالب وحقوق ولا نريد احد يستفرد بها , نقولها منطلقين من هذا المؤتمر الذي اجمع عليه جميع الحضارم وان اختلف معنا البعض ولكن سيأتون ويعرفون الحقيقة بالمراد من عقد هذا المؤتمر , واستعرض المحافظ اتجاهات واستراتيجية السلطة المحلية والمشاريع التي نفذت والتي سيتم تنفيذها والتي سيتم وضع حجر الاساس لها المتزامنة بالذكرى الاولى لتحرير المكلا , وارسل المحافظ خلال كلمته ثلاث رسائل مهمة وكانت الرسالة الاولى الشكر والثناء لقيادة التحالف المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة من ابناء حضرموت لافتا فيها بأن السلطة المحلية بالمحافظة تسعى في قادم الايام الى تشكيل وفد رسمي وشعبي من السلطة والاعيان والشخصيات الاجتماعية والاكاديميون والعلماء برئاسة المحافظ للتوجه للملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة لتقديم الشكر والعرفان بعد مرور عام من الانتصار للتأكيد لهم بأن أبناء حضرموت يديرين بالمسئولية ومحافظين على ارضهم وعرضهم ومالهم وبالتالي دعمهم المستمر في الماضي وفي المستقبل لن يذهب هبة بل سيذهب للأهداف التي سعوا من اجلها لتحقيقها لأبناء حضرموت ومنها عاصفة الحزم , فيما كانت الرسالة الثانية دعاء فيها الدول الراعية مجلس الامن والامم المتحدة والدول الاقليمية ودول مجلس التعاون الخليجي والجامعة العربية وجميع محافظات الجمهورية , إن حضرموت ستنطلق إلى الأمام وأن المؤتمر هذا هو حزبهم وكيانهم لتحقيق طموحات ومن ضمنها تحقيق اقليم حضرموت , فيما حملت الرسالة الثالثة التي وجهها لأبناء حضرموت في الداخل والخارج بقوله : إن حضرموت تفتح ذراعيها لكل ابنائها بما فيهم من ارتكبوا اخطاء مشينة , نحن مثل أجدادنا نأخذ في التسامح مكان في حياتنا , نرحب بالجميع ولكن لا نريد من يعبث بأمن واستقرار ووحدة حضرموت , مؤكدا نحن نؤمن بالاختلاف وهو ظاهرة صحية وكل من اختلفنا معه نقول له اهلا وسهلا فحضرموت تحتضنكم كأبناء وفي نفس الوقت لا نريد أوصيا على ابناء حضرموت .
وأعتبر رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوكيل الاول لمحافظة حضرموت رئيس حلف حضرموت المقدم / عمر بن حبريش العليي بأن هذا اليوم الذي ينعقد فيه المؤتمر أحد ايام حضرموت العظيمة يوم صنه ابناء حضرموت بسواعدهم التواقة للسلام والامن والاستقرار والازدهار بعد ان مرت حضرموت بكثير من التحديات والصعوبات التي تجاوزتها بعزيمة أبنائها الحالمون بمستقبل افضل الذي نخطو فيه بخطوات كلها ثقة واصرار وعزيمة , واضاف المقدم / عمرو بن حبريش إن حضرموت خلال الاعوام الماضية القريبة سطرت ملاحم بطولية وقدمت تضحيات جمة بدأ بانطلاقة الهبة الحضرمية في ديسمبر 2013م والتي تعد نقطة تحوّل في تاريخ حضرموت , واستعرض رئيس اللجنة التحضيرية بداية التحضيرات وفكرة وهدف انعقاد المؤتمر الذي دعاء له حلف حضرموت , مقدما شكره وتقديره لكل من اسهم في إنجاح هذا الحدث الذي سيسطر من ماء من ذهب في تاريخ حضرموت , مؤكدا على اهمية تكاتف الجميع كالجسد الواحد ووضع حضرموت الهدف الاسماء للجميع .   
كما تحدث في الافتتاحية الشيخ الداعية / صالح بن عمر الشرفي والداعية الاسلامي المنصب الشيخ / عبدالرحمن عبدالله باعباد أكدا في كلماتهم على اهمية توحيد الكلمة والتآخي والتراحم والتكاتف مؤكدين بأن حضرموت اليوم سيسجل لها التاريخ عن هذا الحدث العظيم في هذا المؤتمر المبارك من كل اطياف وشرائح المجتمع الحضرمي , مؤكدين بأن يجعل الجميع من هذا المؤتمر إنطلاقة لجمع الشعث وتوحيد الكلمة على الحق على مائدة المحبة والخير , مشيرين بان حضرموت وضعت بصمتها في اصقاع العالم ليس بالقوة والتسلط والمال ولكن بالكلمة والموعظة الحسنة بالتعامل بالأخلاق بدين الوسطية والاعتدال , داعين العلي القدير بالتوفيق والسداد على ما يحبه ويرضيه .
وتخللت الجلسة القاء عدد من القصائد الشعرية للشعراء الاديب عاي احمد بارجاء , وسالم عمر الغرابي , ورمضان باعكيم ) عبرت كلماتها عن اهمية انعقاد المؤتمر ونجاحه نالت جميعها استحسان الجميع .        
وخلال جلسة إنعقاد المؤتمر استعرض الاعلامي القدير غالب محمد بافطيم وثيقة ميثاق الشرف بين المكونات المجتمعية الحضرمية ويهدف ان يحفظ لأهلهم مكانتهم الحضارية والتاريخية وأمنهم واستقرارهم على ان يتم الالتزام به جميعا من اجل حضرموت واحتوى على 7 بندود رئيسية , فيما استعرض القاضي / اكرم نصيب العامري مشروع النظام الداخلي لمؤتمر حضرموت الجامع واحتوى 29 مادة  موزعة على خمسة ابواب رئيسية, الباب الاول التسمية والتعاريف والمبادئ والاهداف فيما الباب الثاني الهيكل التنظيمي والاختصاصات والباب الثالث المجلس الاستشاري ولجنة الرقابة والتفتيش والباب الرابع الموارد المالية فيما الباب الخامس أحكام ختامية ,
واختتمت الاعلامية مندوبة المؤتمر الاخت / بديعة عوض قرأت مشروع البيان الختامي والقرارات والتوصيات وكانت ابرز تلك القرارات والتوصيات لمؤتمر حضرموت الجامع ما يلي :
1.    الشكر والتقدير للمحافظ والوكيل الاول للمحافظة ووكيل المحافظة لشئون مديريات الوادي والصحراء وقائد المنطقة العسكرية الثانية لدعمهم ومساندتهم لمؤتمر حضرموت في كافة مراحلة التحضيرية وخروجه بهذه القرارات والتوصيات لما من شانه وحدة كلمة أبناء حضرموت ,
2.    يشيد المؤتمرون بالدور العظيم الذي اضطلعت به المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة ودول التحالف العربي في دعم بلادنا في حربها على قوى الشر والظلام من الانقلابين الغاشمة على مقدرات الوطن بقيادة المشير الرئيس عبدربه منصور هادي , وإن أمن واستقرار حضرموت هو من أمن واستقرار اشقائنا في دول مجلس التعاون الخليجي , وطالب المؤتمرون قوى التحالف العربي بتقديم المزيد من الدعم العسكري في تطوير قوى النخبة الحضرمية والشروع في التنمية الاقتصادية وإعادة إعمار المناطق المحررة وفي مقدمتها محافظة حضرموت ,
3.     يشيد المؤتمرون بدور حلف حضرموت في الدعوة والتحضير والرعاية للمؤتمر ويطالبونه ان يكون رافدا وداعما لمخرجاته والسعي لتنفيذها مع مختلف مكونات المجتمع المدني ,
4.     يشيد المؤتمرون بالدور البطولي لقوات النخبة الحضرمية قيادة وافرادا والاجهزة الامنية والعسكرية كافة ,
5.    تكون حضرموت إقليما مستقلا بذاته وفق وجغرافيتها المعروفة ويحظى بشراكة متكاملة لبعديها الجيوسياسي والحضاري , 
6.    يتمتع اقليم حضرموت بحقوقه السياسية السيادية كاملة غير منقوصة  , بعيدا عن مختلف صنوف التبعية والانتقاص والالحاق بما يحقق العدالة في توزيع السلطة والثروة , بالتوازن في المصالح السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية ,
7.    يكون لإقليم حضرموت التمثيل في اي استحقاق قادم وفقا للمعايير الاتية (المساحة , عدد السكان , الاسهام في الميزانية الاتحادية , البعد التاريخي والثقافي والاجتماعي )
8.    ان يكون لحضرموت تمثيل في الحكومات الاتحادية والهيئات والقطاعات والمجالس الاتحادية والمجلس البرلماني وبما يتوافق مع مساحتها الجغرافية وتعدادها السكاني وإسهامها في الميزانية الاتحادية
9.    يمنح برلمان حضرموت الحق في التصديق وتوقيع الاتفاقيات والمعاهدات والعقود في مجال الاسماك والاستكشافات النفطية والمعدنية والغاز وعقود الاستثمار داخل حضرموت
10.    يجب العمل في المراحل القادمة وفي اي اطار كان على تعزيز وجود ممثلي حضرموت في السلطات الثلاث بما في ذلك الهيئات المعتية بمراجعة الدستور او اي هيئات اخرى بحيث لا يقل نسبة حضرموت 40 % وذلك بما يتناسب مع مساحتها واسهامها في الموازنة العامة
11.    يحق لأبناء حضرموت ترك الاتحاد متى رأوا انه لم يعد على النحو الذي اتفق عليه بما يضمن امتلاكه لكافة حقوقه ويحفظ الهوية الحضرمية وبخاصة الهوية الثقافية والاجتماعية والمدنية
12.    إعادة هيكلة القيادة العسكرية بقيادة موحدة من أبناء حضرموت وضم جميع الضباط الحضارم الذين احيلوا قسرا للتقاعد والنظر في تظلمات المراحل السابقة وفقا والقانون ,
13.    تعزيز قوات النخبة الحضرمية ورفع جاهويتها القتالية بما يضمن قيامها بالمهام المناطة بها ,
14.    إعادة هيكلة إدارة الامن العام وشرطة حضرموت بقيادة موحدة من أبناء حضرموت ذات كفاءة عالية ,
15.    رفد الجانب العسكري والامني بالكوادر المتخصصة من الضباط والافراد فانه ينبغي تأسيس ( كلية الشرطة , كلية حربية , ومراكز تدريب تخصصية )
16.    نقل المعسكرات من داخل المدن الرئيسية ,
17.    رعاية اسر الشهداء وجرحى الحرب والواجب الوطني ,
18.    يجب ان يكون لبناء حضرموت الحق في الادارة الكاملة للسلطة الادارية والاقتصادية والعسكرية والامنية على جميع المنافذ والمطارات والمواني والمياه الاقليمية داخل الاقليم ,
19.    إنشاء المجلس الاقتصادي الاعلى لحضرموت وإعادة هيكلة القطاعات الاقتصادية بما يحقق مصلحة حضرموت واستعادة حقوقها ,
20.    التأكيد على النقل الفوري للمكاتب الرئيسية للشركات النفطية الى حضرموت والاسراع في بناء المصافي النفطية ,
21.    السعي الجاد لتوفير بنية تحتية مناسبة من خلال الحلول الجذرية لمشكلات المياه والكهرباء والطرق ومختلف الخدمات الحيوية ,
22.    تحديد الفرص الاستثمارية وعرضها على المستثمرين بطرق تنافسية بما يحقق مبدأي الشفافية والنزاهة .
23.    اعادة تحديث الموانئ البحرية والجوية بما يخدم حركة الملاحة بحضرموت
24.    تفعيل اجهزة الرقابة الادارية والقضائية المعنية بالحفاظ على المال العام تكفل مكافحة الفساد والقضاء عليه ومحاسبة المتسببين .
25.    تطوير وتحديث قطاعي الاتصالات والنقل .
26.    دعم المزارعين والصيادين والنحالين من خلال توفير القروض الحسنة لهم وتشجيع وإنشاء الشركات المساهمة والتعاونيات وإدخال التقنية الحديثة  .
27.    الدعوة لعقد مؤتمر عام للتعمير والتنمية .
28.    التمسك بالهوية الحضرمية ذات الارث الثقافي الاصيل والمستمد من ديننا الاسلامي الحنيف ومدرسته الشافعية التي نشرت منهج الوسطية والإخاء والمحبة وجعلت من الحضارم مثالا يحتذى يه ورسل سلام ويشار اليهم بالصفات الانسانية الحميدة والتعايش وقدرتهم على تحقيق السلم المجتمعي .
29.    بناء الشخصية الحضرمية المسلحة بالعلم والثقافة والقيم السامية ومختلف المعارف التي تسهم في بناء المجتمع الحضرمي .
30.    وضع مبدأ حرية الرأي والقبول بالاخر والتعايش معه بسلام وتكوين بنية ثقافية تكون ركيزة اساسية لنشاط ثقافي متنوع ومستدام بما يمسجم مع تعاليم وقيم الشريعة الاسلامية والقوانين النافذة .
31.    تنشيط الحركة الثقافية والمحافظة على التراث الحضرمي الاصيل وجعله في منأى عن اي صراع وازمات .
32.    إعادة النظر في جميع المقومات التي يقوم عليها النظام التعليمي بوضع سياسة تعليمية خاصة بحضرموت , وتشكيل المجلس الاعلى للتعليم لرسم السياسة التعليمية .
33.    العمل على إنشاء المعاهد التقنية والمهنية وكليات المجتمع التطبيقية لإعداد الكوادر المتوسطة الكفؤة لسوق العمل .
34.    العمل على سرعة افتتاح جامعة وادي حضرموت مع التركيز على الكليات والاقسام التطبيقية فيها بما يتوافق مع متطلبات سوق العمل .
35.    إنشاء المعهد العالي للقضاء في حضرموت وتمكين أبنائها المؤهلين وذوي الكفاءة العلية في القضاء والنيابات العامة على وجه السرعة .
36.    وضع قوانين وتشريعيات كفيلة برفع مستوى القطاع الصحي وتفعيل نظام التأمين الصحي ورعاية المسنين وذوي الإعاقة ,
37.    تشكيل لجان للتحقيق في قضايا التلوث البيئي ومعالجة الاضرار الناتجة عنه ومحاسبة المتسببين فيه .
38.    وضع حلول للمعوقات والمشكلات التي تعاني منها المرأة والاسرة في حضرموت وتمكينها من كافة الحقوق المدنية والسياسية .
39.    يتم الاختيار والتعيين في الوظائف المدنية والعسكرية والأمنية لذوي الكفاءات العلمية العالية والمشهود لهم بالنزاهة .
40.    الإحالة الى وثيقة مؤتمر حضرموت الجامع في بيان تفصيلات القرارات والتوصيات المذكورة أعلاه وآليات ووسائل تنفيها .
وقد صادق مندوبي المؤتمر بالأجماع على جميع الوثائق التي قدمت في المؤتمر بعد استعراض كل وثيقة على حدة ( ميثاق الشرف , النظام الاساسي , والبيان الختامي والقرارات والتوصيات وسط مباركة الجميع بنجاح مؤتمر حضرموت الجامع ...
وحضي المؤتمر بمتابعة اعلامية كبيرة بمشاركة العديد من القنوات الفضائية  المحلية والعربية والاجنبية والاذاعات ومراسلي وكالات الانباء والمواقع والقنوات  الالكترونية .


















تعليقات القراء إجمالي التعليقات   0

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

الاسم : البلد: التعليق:

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي "موقع المكلا اليوم" ولا يتحمل أي مسئولية قانونية حيال ذلك.

إرسال إلى صديق

الاسم بريد المرسل بريد المرسل اليه



×
كافة الحقوق محفوظة © المكلا اليوم 2007 -2017
تصميم و تطوير فريق الدعم الفني - المكلا اليوم