| آخر تحديث الساعة 17:40:40

مركـــز الأخبــار

بالصور.. ندوة حافلة عن الشيخ أحمد باجنيد في أحدية المبارك بالرياض 2/14/2017   الرياض "المكلا اليوم" سالم باموسى

أقامت أحدية الدكتور راشد المبارك رحمه الله بالعاصمة السعودية الرياض  ليلة أمس الأحد ١٤٣٨/٥/١٥هـ الموافق ٢٠١٧/٢/١٢ ندوة عن الشيخ أحمد محمد باجنيد عميد ندوة الوفاء رحمه الله والذي توفي فجر يوم الجمعة ١٤٣٨/٤/٢٢هـ.
وقد توافد محبو الشيخ أحمد باجنيد وأصدقائه إلى دارة المبارك فازدحم بهم المكان في حضور كثيف عكس المكانة التي زرعها الفقيد رحمه الله في قلوب الناس.
وقد بدأ مدير الندوة الدكتور يحيى محمد شيخ أبو الخير بمقدمة رائعة عن صفات الشيخ أحمد، ثم توالت الكلمات في التعبير عن شيء من مكارمه رحمه الله.
وفي كلمة السيد العلامة عمر بن حامد الجيلاني والتي تعذر حضوره لغيابه خارج المملكة، والتي  ألقاها ابنه هاشم حفظه الله، ذكر فيها بإيجاز عمق الصلة التي تربط بين والده والشيخ أحمد باجنيد رحمه الله، وسلط الضوء على شي من إسهامات الشيخ أحمد باجنيد في دعم العلم ومؤسساته وتشجيع طلبته وشيء من مساهماته الخيرية في حضرموت.
ثم ذكر شيئاً من ذكريات الرحلات الكثيرة التي ترافق فيها الفقيد مع السيد عمر الجيلاني.
ثم كانت كلمة الأستاذ يحيى محمد باجنيد أخو الفقيد الذي سلط الضوء على حرص الفقيد على تواصله مع إخوانه وأقاربه وبره بهم.
ثم عبر الدكتور عزالدين عمر موسى عن وفاء الشيخ أحمد باجنيد في استضافة الندوة الرفاعية.
وأما الدكتور محمد أبوبكر بن حميد فقد قال في افتتاح كلمته البليغة المعبرة.
أفذاذ الرجال لايموتون!
إلا إذا مات الحب والوفاء وماتت المرؤة وماتت المكارم في الناس!
بعد ذلك فتح المجال لمشاركات الحضور النثرية والشعرية فالقيت عدد من القصائد الجميلة لعدد من الشعراء ومنهم:
الشاعر حيدر الغدير
والشاعر أحمد الحاني
والشاعر حسين محمد باجنيد بعنوان البر أنت
والشاعرة خالدة أحمد باجنيد
والشاعر أيمن أبو مصطفى
والشاعر إبراهيم التركي
والشاعر جميل الكنعاني
والشاعر حيدر مصطفى البدراني
بالإضافة إلى عدد كبير من مشاركات الحضور ومنهم الأستاذ ضياء الدين بامخرمة سفير جمهورية جيبوتي وعميد السلك الدبلوماسي في المملكة، والسيد محمد بن حسن بن عبيد الله السقاف رئيس مركز بن عبيد الله لخدمة الثقافة والمجتمع بسيؤون
والدكتور عائض الردادي وكيل وزارة الاعلام سابقا
والاستاذ حمد الصغير
والشيخ الداعية محمد أحمد بافضل
والاستاذ عبدالله عمر باوزير
والمهندس أسامه ياسين الفرا
ثم ختمت الكلمات بكلمة مؤثرة لنجل الفقيد المهندس محمد أحمد باجنيد عن والده رحمه الله.
وقد حضر الندوة عدداً من الأدباء والوجهاء والمثقفين ومنهم الشيخ عبدالله سالم باحمدان والدكتور عمر عبدالله بامحسون والدكتور محمود إسماعيل عمار والشيخ إبراهيم بن عبداللطيف المبارك والشيخ صلاح عبدالمقصود المهداوي والدكتور مرزوق بن تنباك والدكتور وليد قصاب والدكتور عبدالعزيز الهلابي والشيخ عبدالله باقتادة والدكتور خضر عبدالباقي وغيرهم كثير .















تعليقات القراء إجمالي التعليقات   0

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

الاسم : البلد: التعليق:

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي "موقع المكلا اليوم" ولا يتحمل أي مسئولية قانونية حيال ذلك.

إرسال إلى صديق

الاسم بريد المرسل بريد المرسل اليه



×
كافة الحقوق محفوظة © المكلا اليوم 2007 -2017
تصميم و تطوير فريق الدعم الفني - المكلا اليوم