| آخر تحديث الساعة 18:19:52

مركـــز الأخبــار

حضرموت حلم يتحقق   عبدالحكيم صالح بن قديم

المجتمعات تبنى من خلال إرادة وعزيمة الشعوب وقيادتها ، التي تضع لنفسها أجندات البناء على كافة الأصعدة  ،وتعمل بشكل متواز لتنفيذ هذه الأجندات، من خلال إدراكها للإمكانيات التي تمتلكها سواء، البشرية أو المادية، والدراسات التي تعدها مسبقا لتحديد أهدافها بالشكل المطلوب تحقيقه لبناء التنمية المجتمعية . .
والمجتمع الحضرمي ظاهرة فريدة ومختلفة عن غيره من المجتمعات، من حيث التميز والإبداع، والصدق والمحبة ،والالتقاء مع الآخر بسهولة؛ لما يملكه من قدره فائقة للتعايش مع مختلف الحضارات، التي استطاع أن يؤثر بقيمه الأخلاقية في كثير من الشعوب التي هاجر إليها في كل بقاع الدنيا   ...
حضرموت عندما أتيحت الفرصة لقيادتها بأن تعمل بعيدا عن المركز حققت إنجازات كبيرة .. وكبرت معها الطموحات، وانطلقت القيادة بخطوات جريئة وثابتة وشجاعة ، نحو بناء حضرموت وتلمس هموم المواطنين والتفكير بالعمل الاستراتيجي، لتعويض سنوات الحرمان والعبث التي عانت منه هذه المحافظة وأبناؤها ..         
إلا  أن هذا التوجه نحو البناء لم يرق  لبعض القوى السياسية، التي لا زالت تصر على أن تضل حضرموت تحت الوصاية المركزية ..وحاولت أن تشق العصا الحضرمية، من خلال اللعب على أوتار سياسة (فرق تسد )، ولكن الحكمة الحضرمية كانت حاضرة، والموروث الثقافي الحضرمي  عبر وبشكل واضح  أن حضرموت واحدة أرضا وإنسانا وقيادة، وكانت الزيارة التاريخية السريعة لسعادة اللواء الركن أحمد سعيد بن بريك محافظ حضرموت للوادي ، التي عبرت  عن مدى هذا الارتباط الوثيق وما تملكه القيادة من انسجام واتفاق في الرؤى ،لبناء حضرموت وإفشال كل المشاريع الصغيرة  التي تم رفضها من قبل أبناء حضرموت ماضيا وحاضرا ومستقبلا ..
واليوم بحمدالله ،بعد  مرور ثمانية أشهر من التحرير، تحقق لحضرموت الشي الكثير  ،سواء في الاستقرار الأمني  وأداء الأجهزة الأمنية ،وايضا في الجانب الخدمي من الكهرباء والمياه . وقد حظيت المديريات النائية والطرقات بنصيبها  من التنمية المحلية - ولذلك نقول:  إن  المرحلة الحالية تتطلب  أن يتم الاهتمام بالقضايا المجتمعية في  حياة المواطنين- بعد تأمين الكهرباء ، والمياه، والأمن - كالصحة والتربية والتعليم والرقابة على جودة السلع والأسعار  ..  ففي مجال الصحة يتطلب الأمر إعادة هيكلة وتجديد وتحديث مستشفى هيئة ابن سيناء المركزي ،وذلك كونه  يستقبل المرضى من جميع محافظات الإقليم  ومأرب والبيضاء والمراكز الصحية في المديريات .. والتربية والتعليم تتطلب  تحديث وصيانة المدارس وتجهيز الساحات الخاصة بها ،بحيث أنها تكون عاملا مساعدا للطالب في الاستقرار النفسي والتعليمي، ودعمها  بالإمكانيات الضرورية لتحسين العملية التعليمية .. وكذلك يتطلب الأمر تفعيل دور مكتب المواصفات والمقاييس وضبط الجودة ،ومكتب الصناعة والتجارة للقيام بدورهما في الرقابة وضبط الجودة، والإشراف على كل ما يباع للمواطنين من سلع ومواد خطرة ومضرة للصحة ، حيث إن حضرموت تعتبر من اكبر المحافظات التي يعاني مواطنوها من الأمراض الخطرة ، ويتطلع المواطن إلى تفعيل دور المؤسسات القضائية والنيابية لتقوم بمهامها في فرض النظام والقانون والرقابة على المراكز الأمنية والسجون ..  وتفعيل  المجلس الاقتصادي بالمحافظة لفرض معالجات في خفض أسعار السلع ، خصوصا أن التجار يحصلون على تخفيض في الرسوم الجمركية، ويجب أن يظهر أثرها في السوق ، وإعادة الحياة للشركات العاملة في المجال النفطي، بما يفتح المجال للعمالة الحضرمية والمقاولين الحضارم،  للاستفادة من هذا القطاع الهام، الذي سيحقق نقلة لحضرموت بخاصة واليمن عامة، تحت لواء الشرعية وبما يحقق تطلعات الشعب على طريق اليمن الاتحادي ..

تعليقات القراء إجمالي التعليقات   0

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

الاسم : البلد: التعليق:

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي "موقع المكلا اليوم" ولا يتحمل أي مسئولية قانونية حيال ذلك.

إرسال إلى صديق

الاسم بريد المرسل بريد المرسل اليه



×
كافة الحقوق محفوظة © المكلا اليوم 2007 -2017
تصميم و تطوير فريق الدعم الفني - المكلا اليوم