| آخر تحديث الساعة 18:19:52

أكثر خبر قراءة أكثر خبر تعلقاً أكثر خبر طباعة

مركـــز الأخبــار

عالم باعيسى 11/6/2014   سالم باراس

 اشتهرت حضرموت بإنجاب الكثير من الإعلام في مجالات شتى في مجالات التجارة وفي الفن والثقافة والسياسة والأدب والتاريخ وغيرها من المجالات الأخرى ، غير إن تلك الإعلام يتميز كلاً منها عن الآخر بصفات شتى تجعل كل شخصية من تلك الشخوص لها عالمها الخاص من الإبداع الذي تتميز به عن غيرها من الإعلام الأخرى داخل حضرموت وخارجها .

ولعلنا هنا ندلف الى عالم من عوالم المتميزين والمبدعين القلائل بطبيعتهم دعونا اليوم نستطلع عالم باعيسى ، وباعيسى هو عبد القادر باعيسى هو الدوعني ابن الخريبة أستاذ الأدب المساعد كلية الآداب جامعة حضرموت سكرتير اتحادية الأدباء والكتاب اليمنيين بالمحافظة شاعر وأديب وناقد حاصل على الدكتوراه " في الأدب الجاهلي ونقده " من جامعة الموصل من العراق الشقيق ، لباعيسى عالمه الخاص وهو عالم واسع من العلم والمعرفة والإبداع والأدب وقبل كل ذلك عالم من الخُلق ولطف الحديث والمعشر ، عندما تجلس في حضرة باعيسى يتبادر إلى ذهنك من الوهلة الأولى انك أمام الشخصية الحضرمية الأصيلة ، شخصية تربت على العلم والتواضع ، يستمع إليك كثيراً قبل إن يحدثك ، في إنصاته مدرسة نتعلم منها ثم يبدءا الحديث معك من السهل الممتنع لا يكثر من الكلام مع انه ناقد ،  يقدم النصيحة في شكل مختلف تماماً عن الآخرين لا يرفع صوته ولا يحب البهرجة كحال السياسيين مع انه يكتب في السياسة  ولا يحب الصخب كثيرا ممسك بخطام الحجة في القول ويمارسها سلوك على الواقع المعاش  .
لباعيسى عوالم أخرى لا يعرفها إلا المقربين منه فعالمه الأول هو عالم الكتاب والبحث والقراءة وفي هذا البحر أتقن باعيسى السباحة في بحر من العلم فخاض أمواجه العاتية بالصبر ومتزود بما تعلمه في حلقات القراءة الأولى في محاظن خريبة دوعن احد مدارس حضرموت الفكرية على طريقة حضرموت الأولى في نشر الدين والثقافة السمحة الصحيحة .
عالم باعيسى الثاني هو عالم أسرته الصغير فهو مربي أول قبل إن يكون عالم أو أديب أو شخصية عامة فباعيسى يقضي اغلب وقته بين بيته وجامعته وكتبه ونشاطه الثقافي المعهود كأربعائية اتحاد الأدباء والكتاب فهو سكرتيرها ومنظمها وصاحب السبق الأول في استمراريتها وديمومتها وبعثها للكثير من أفكار الأدباء والمفكرين الحضارمة  .
ولباعيسى عالم من المرح فهو الودود البشوش المبتسم دوماً ، البسيط في تعامله ، السهل في كلامه ، المنصت لحديث غيره ، يتحلق حوله طلاب العلم في تخصصات الأدب والبلاغة وهواة الشعر والفضوليين مثلي لعلنا نسمع ضحكة باعيسى عندما تقال نكتة فهي مميزة تماماً كتميزه هو ويصعب عليك ان تقلدها تماماً .
 
 

تعليقات القراء إجمالي التعليقات   0

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

الاسم : البلد: التعليق:

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي "موقع المكلا اليوم" ولا يتحمل أي مسئولية قانونية حيال ذلك.

إرسال إلى صديق

الاسم بريد المرسل بريد المرسل اليه



×
كافة الحقوق محفوظة © المكلا اليوم 2007 -2017
تصميم و تطوير فريق الدعم الفني - المكلا اليوم