| آخر تحديث الساعة 11:26:11

مركـــز الأخبــار

مهندسان حضرميان ينالان أعلى أوسمة التشريف في الجامعات الكندية 10/31/2014   كندا "المكلا اليوم" سعيد بامسعود

حضرموت، حاضرة العلم والعلماء، بلاد الأدب والثقافة، كيف لا وهي التي أبهرت العالم بأبنائها الذين يصنعون مجدهم بجدهم، وكدهم، وتضحياتهم؛ حتى كان لهم باعٌ كبيرٌ في نهضة حواضر لم تكن لتصل إلى ما وصلت إليه دونهم. فكانوا هم السفراء، والوزراء، والعلماء، والتجار الذين تركوا بصماتٍ واضحةً في كل أرض نزلوا فيها. واليوم نقف وإياكم على إنجازٍ حضرمي من تلك الإنجازات التي لا تعد ولاتحصى.

ففي مساء كنديٍ إحتفالي بين عتبات جامعة وندسور الكندية UNIVERSITY OF WINDSOR  تلقى المهندس سالم محمد جبر تكريماً حافلاً إحتفاءً بما وصل إليه من إنجاز علمي بتحقيقه أعلى معدل بين خريجي صيف 2014 في الهندسة الصناعية. هذا وقد منحته الجامعة ميدالية شرف مجلس الحكام الذهبية بالجامعة للعام 2014. تجدر الإشارة إلى أن المهندس سالم قد تحصل على امتياز مع مرتبة الشرف في الهندسة الصناعية.
وغير بعيد عن ذلك فلقد تحصل المهندس عبدالله محمد جبر (شقيق سالم) على الإمتياز مع مرتبة الشرف في الهندسة المدنية عن خريجي أكتوبر 2014، ومن المتوقع أن يتم منحه ميدالية شرف مجلس الحكام للعام القادم.
هذا وقد التحق الشقيقان بالدارسة في جامعة ويندسور - على نفقتهم الخاصة - في خريف 2010 قادمين من مدينة عدن بعد نيلهم شهادة الثانوية العامة من جامعة كامبريدج البريطانية بمعدلاتٍ عاليةٍ تسمح لهم بالالتحاق المباشر بأي جامعة أوربية أو أمريكية. يذكر أن الشقيقان سالم وعبدالله كانا من المبتعثين للدراسة في الولايات المتحدة الأمريكية ضمن برنامج الـ YES  المقدم من قبل وزارة الخارجية الأمريكية؛ وذلك للتعرف على نظام التعليم الأمريكي، وفهم ثقافة المجتمع هنالك.
وقد توج النجاح الباهر للشقيقين في مرحلة البكلاريوس بحصولهما على منحة من الدولة الكندية لإكمال دراسة الماجستير، فاختار عبدالله جامعة وينزر لإكمال دراسته في الهندسة المدنية بينما التحق سالم بجامعة تورنتو لإكمال دراسة الهندسة الصناعية بعد حصوله على منحة الملكة إليزابيث الثانية للدراسات العليا في العلوم والتكنولوجيا.
الجدير بالذكر أن الشقيقين - الذين تعود أصولهم إلى مدينة شبام التاريخية - يرجعان الفضل بعد الله دائماً لوالديهما الذين انتقلا إلى كندا وضحيا بكل ما يملكان للإشراف المباشر على ابنيهما ليصلا إلى ما وصلا إليه اليوم من تميزٍ ورفعةٍ تشرفهما، ووالديهما، وحضرموت التي ما لبثت تنجب العلماء والنوابغ في كل العلوم. حفظ الله حضرموت وأدام أبنائها عزاً لها يساهمون في نهضتها والرقي بها.




















تعليقات القراء إجمالي التعليقات   7

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

الاسم : البلد: التعليق:

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي "موقع المكلا اليوم" ولا يتحمل أي مسئولية قانونية حيال ذلك.

بنت الديس 11/3/2014(حضرموت)

الف لف مبروك ماشاء الله تبارك الرحمن الله يوفقهم في حياتهم العلميه والعمليه .. نجاحكم هو نجاح ابناء حضرموت وابارك لوالديكم على مانلتوه من نجاح وجعلكم الله دخرا لهم وللوطن

النهدي 11/2/2014(جده)

مبروك للاخوين على التقوف ونفع بعلمهما الاسلام ه

الف مبروك 11/1/2014(المكلا)

هذه الاخبار التي تفرح فعلا وتعطي الانسان دفعة للامام ونسيان المشاكل ,فدائما كنا الحضارم مقدامين بالعلم والتجاره .......بارك لوالديكما بكم ونفع بكم الاسلام والمسلمين

اسامه 11/1/2014(السعودية)

ماشاء الله تبارك الله الحضارم مبدعين دائماً وأبداً في كل مجال نسأل الله العلي العظيم أن يبارك فيهما وأن ينفع بهم الإسلام والمسلمين

محمد 11/1/2014(عدن)

مبارك للمهندسين الشقيقين الشابين النجاح بهذا التقدير الباهر. جعلهما الله ذخرا لوالديهما ولوطنهما.

محمد الجعلي 10/31/2014(السودان و الغربة)

تبارك الرحمن ما شاء الله. أنعم و أكرم بالكرام أبناء الكرام. أشهد بالله أنهم من خيرة من أنجبت أرض اليمن المباركة. دين متين و أخلاق رفيعة و عمل بإخلاص و تفانٍ. مبارك عليكم عمنا أبا سالم و مبارك على آلِ جبر ثم أهل اليمن جميعاً. فهذا الشبل من ذاك الأسد!!! كان الله في عون إخواننا سالم و عبدالله في خدمة الدين و الوطن و الأهل و بِرِّهِم اللهم آمين. أخوكم المحب محمد الجعلي.

الدوعني الحضرمي 10/31/2014(وادي حضرموت الاحقافيه)

رحم الله الاديب الكبير باكثير عندما قال لوعلمت يوما حضرميا حرفا لاصبح ايه في النابغين وقبح الله الامعات الغشمان العويله المطفوفوين المراجيج ابناء حضرموت على الورطه التي جابوها لحضرموت بمانحن فيه من كوارث ومصايب من 60القرن الماضي بجلبهم هويه ليست هي هويتناوانما هي دخيله جلبت علينا كل المصايب والنكبات الله ينكبهم وفعلا صدق المثل الحضرمي الي يقول ادا فلح العلق جاب لاهله مصيبه الله يسبب لهم المصايب انشر ياسند بايعشوت انشر شوف كل شي مكشوف البركه في الانترنيت لاتحاول تغطي الطبق انشر

إرسال إلى صديق

الاسم بريد المرسل بريد المرسل اليه



×
كافة الحقوق محفوظة © المكلا اليوم 2007 -2017
تصميم و تطوير فريق الدعم الفني - المكلا اليوم