| آخر تحديث الساعة 11:26:11

مركـــز الأخبــار

تعد الوحيدة في حضرموت التي تمكن طلابها من الحصول على الشهادة العالمية وزير التجارة والصناعة ومحافظ حضرموت يفتتحان مدارس حضرموت العالمية «صور» 9/2/2014   المكلا "المكلا اليوم" صلاح بوعابس - تصوير: خالد بن عاقله

افتتح وزير التجارة والصناعة الدكتور سعد الدين بن طالب ومحافظ محافظة حضرموت خالد سعيد الديني ومعهما وكيل وزارة التربية والتعليم لشؤون التوجيه والمناهج الدكتور علي حسن الحيمي اليوم بمدينة المكلا مدارس حضرموت العالمية.
وقد طاف الوزير والمحافظ بالمباني والقاعات الدارسية ومرافقها المختلفة المصصمة وفق أسلوب هندسي وتجهيزات فنية وتقنيات حديثة لخدمة الطالب وتوفير بيئة مدرسية ملائمة للأنشطة الطلابية مستمعين من القائمين على المدارس إلى شرح حول مكونات هذا المشروع وما ستقدمه المدارس من خدمة تعليمية  ومجتمعية وما تنتهجه  في رسالتها التربوية والتعليمية من دور وفق أحدث وسائل وأنظمة التعليم وما تحتويه من قاعات وصالات ومكتبات مزودة بكتب المناهج التعليمية وللقراءة والتزويد بالمعرفة .. منوهين إلى أنه بالإضافة إلى الاعتماد على الحاسوب في تطوير مستوى الطلاب وعرض الموضوعات المرئية والصور لتقريب المفاهيم النظرية المجردة بفاعلية ووضوح فقد تم إدخال مناهج تعليمية أساسية تراعي احتياجات وثقافات مختلفة مما يعطي الطالب فرص اختيار واسعة وحصوله على مؤهلات تحظى بتقدير الجامعات العالمية.
وأطلع وزير التجارة والصناعة ومحافظ حضرموت على ما تتضمنه صالات المدارس من ألعاب تربوية تساعد الطلاب على تنمية قدراته في التفكير والاستنتاج وإكسابه الثقة بالنفس واكتشاف قدراته واختبارها مما يبرز لدى الطالب الموهبة الإبداعية التي تميزه عن الآخرين .. ولفت القائمون على مدارس حضرموت العالمية على أنهم حرصوا على اختيار معلمين أكفاء من ذوي شهادات وخبرات ويمتلكون أساليب التقنية وتكنولوجيا التعليم الحديثة بما يسهم في تحقيق أهداف الخدمة التعليمية النموذجية.
وفي حفل الافتتاح الذي حضره نائب رئيس مجلس الشورى عبدالله صالح البار وعدد من أعضاء مجلسي الشورى والنواب ووكلاء المحافظة وأعضاء الهيئة الإدارية للمجلس المحلي بالمحافظة والمسؤولون في المكاتب التنفيذية والقطاع التربوي والتعليمي والوجهاء والشخصيات الاجتماعية ورجال المال والأعمال وأولياء أمور الطلاب ألقي وزير التجارة والصناعة الدكتور سعد الدين بن طالب كلمة شكر فيها القائمون على هذا المشروع التعليمي وسيعهم الحثيث والمثابر  في أموالهم واستثمارها في خدمة التعليم مؤكداً بأن هذا المشروع سيكون له أثر بالغ في المستقبل القريب بما يسهم من دور في غرس المعرفة والتعليم في الناشئة ليكونوا كوادر مؤهلة وفاعلة ومنتجة في المجتمع.
وأوصى الوزير بن طالب القائمين على مدارس حضرموت العالمية بأن لا يتنازلوا عن المستوى الراقي في التعليم وأن يمضوا بخطى ثابتة لتحقيق أهدافهم ورسالتهم في خدمة التعليم ونهضة هذا الوطن .  وقال : " انحني احتراماً وتقديراً لاولئك الرجال الذي وضعوا أموالهم  وقدموها من أجل الاستثمار في التعلم " مؤكداً إلى أن ذلك له "عوائد اجتماعية وتنموية ومستقبلية بدرجة رئيسة ".
ولفت وزير التجارة والصناعة إلى أن المرحلة الراهنة هي مرحلة مفصلية ومهمة " يا نخربها أو نصلحها" مشيراً في هذا الاتجاه إلى ما أفرزته مخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل في اليمن من تطلعات لرسم حياة جديدة في الوطن وقال : علينا أن نمضي للوصول إلى دولة جديدة نكون فيها " نحن أصحاب القرار" في كل شؤون حياتنا "تعليماً وصناعة وتجارة وخدمات وأمن واقتصاد وطيران وتشريع ... ونحوه".
وأضاف :  علينا الحذر ممن ضافت صدورهم بمخرجات الحوار  بوصفها مبادئ اجماع وطني , وعلينا أيضاً الدفاع عن احلامنا وتطلعات حتى تصل إلى منتهاها. بتحقيقها على أرض الواقع.
بدوره أعرب محافظ حضرموت خالد سعيد الديني عن سعادته للمشاركة في حفل افتتاح هذه المدرسة التي تمثل الرقم (60) في تعداد المدارس الأهلية والخاصة على مستوى المحافظة مشيراً إلى أن ذلك يعد مؤشراً إيجابياً على مشاركة القطاع الخاص والأهلي في مجال التعليم العام  مؤكداً أهمية الاستثمار في التعليم بوصفه يعد ركيزة اساسية لعملية التنمية المحلية في مختلف المجالات .
وتوه المحافظ الديني إلى أن هذا الاحتفال يأتي متزامناً مع حصول  حضرموت "الساحل" على المركز الأول لتصحيح الاختلالات وكذا نموذجيتها على مستوى الجمهورية .. مقدراً عالياً بأسم السلطة المحلية بالمحافظة جهود مكتب وزارة التربية والتعليم وتطبيقه لجميع اللوائح والمعايير الوزارية لإنشاء المدارس الأهلية وتقديم التسهيلات لها واشراكها في مختلف الأنشطة والبرامج التأهيلية والمدرسية ..
وتقدم محافظ حضرموت بأسم السلطة المحلية بالمحافظة بالشكر للمستثمرين محسن المحضار وعبدالرحمن بلبحيث ولرئيس مجلس أمناء المؤسسة الدكتور محمد مبارك بن دهري الذين أنجزوا مشروعهم  وأوجدوه واقعاً معاشاً يخدم المنطقة وتعليم الناشئة .. داعياً كل المستثمرين من أبناء حضرموت وغيرهم للاستثمار في مختلف مجالاته وقطاعاته والاستفادة من فرصه ومقوماته وتنوعاته المختلفة في المحافظة مؤكداً على الاستعداد بتقديم كل التسهيلات الممكنة لهم وفي المجالات التي يرغبون الاستثمار فيها .
وتطرق محافظ حضرموت في كلمته إلى الأحداث المؤسفة التي تشهدها العاصمة صنعاء وعدد من المحافظات الأخرى والتي تهدف إلى "عرقلة مسار التنمية  وتعطيل تنفيذ مخرجات الحوار الوطني الذي رسم معالم الانتقال إلى يمن العدالة والمساواة والحكم الرشيد " .. مجدداً موقف أبناء حضرموت الثابت والمبدئي إلى جانب الاصطفاف الوطني لمجابهة التحديات ومع ثوابت الجمهورية والوحدة والديمقراطية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل وكذا ادانتهم لأية أنشطة أو مواقف تخرج عن الاجماع الوطني الذي أرتضاه شعبنا وقواه الوطنية وقيادتنا السياسية ممثلة بفخامة الأخ المشير عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية.
فيما القى وكيل وزارة التربية والتعليم لقطاع التوجيه والمناهج الدكتور علي حسن الحيمي كلمة وزارة التربية والتعليم نقل في مستهلها تحيات وزير التربية والتعليم الدكتور عبدالرزاق الأشول وقيادة الوزارة  وقال يشرفني أن أكون متواجد بينكم في افتتاح هذه المدرسة التي تم تأسيسها وفقاً لتصور وتصميم رائع وطموح ومنظم وتجهيز كامل لفصولها  الدراسية ومستلزمات التعليم فيها من مختبرات العلوم والحاسوب والعاب الرياضية ومرافقها الترفيهية التي ستجعل منها مؤسسة تربوية جاذبة وشيقة لأبنائنا وبناتنا الدارسين فيها وخلق أجواء مريحة لدى الطلاب .
وأشار الدكتور الحيمي إلى أن التعليم يعد رسالة مقدسة يجب الإيمان بأهميته ودوره في صناعة مستقبل الوطن عبر الإتقان والإجادة في إيصال المفاهيم والنظريات والحقائق العلمية والمعرفية لفلذات أكبادنا .
وأكد وكيل وزارة التربية والتعليم لقطاع التوجيه والمناهج  بأن ما حظيت به هذه المدرسة من اهتمام بالجودة الكاملة في مبانيها وتجهيزها وطاقهما التعليمي والإداري ينبغي أن يتواصل إلى الاهتمام بالجودة الشاملة في التعليم والتي توليها وزارة التربية والتعليم أهمية وأولوية بوصفها أحد الركائز الأساسية لنموذج الإدارة التربوية الجديدة التي تعمل لمواكبة المتغيرات على كافة الصعد التربوية والتعليمية والاقتصادية والسياسية والاجتماعية والتكنولوجية  مشيراً إلى أن المجتمع العالمي أصبح ينظر إلى الجودة الشاملة والإصلاح التربوي وجهان لعملة واحدة ..
وقال : "فالجودة في التعليم مرتبط بعمليتي التعليم والتعلم وبالإدارة كذلك لأحداث تغيير تربوي هادف وبناء وتنمية ملكة الإبداع عند المتعلمين".
فيما أشار رئيس مجلس أمناء مدارس حضرموت العالمية الدكتور محمد مبارك بن دهري إلى أهداف هذا المشروع التعليمي والذي يستهدف تقديم خدمة تعليمية متميزة وبيئة مثالية محفزة للتعليم .. منوهاً إلى أن المدرسة تتميز بمناهجها التعليمية الاساسية النموذجية في موادها الدراسية باللغة الانجليزية ..
وقال : سوف نسعى إلى تقديم خدمة تعليمية راقية في مختلف مراحل التعليم الثلاث (رياض الأطفال والتعليم الأساسي والثانوي) لتكون إنموذج يحتذى به في المنطقة مشيراً إلى أن المدرسة سوف تعمل على  تقدم برنامج تقوية مجانية  في اللغة الانجليزية لطلابها في الفترة المسائية كما إنها ستشرع لتوسيع انشطتها مع المجتمع المحلي ..
وأكد الدكتور بن دهري بأن المدرسة تعد الوحيدة في حضرموت التي تمكن طلابها من الحصول على الشهادة العالمية وهي الشهادة الأولى على مستوى الشهادات الدولية في مراحل التعليم المختلفة والتي تساعد على تنمية المهارات التعليمية الأساسية للطالب  موضحاً في هذا الاتجاه  أن الشهادة التي تمنحها المدرسة معتمدة من الملحقية الثقافية البريطانية وتمكن الطلاب من الالتحاق بأي جامعة في العالم سواء في امريكا أو أوربا أو شرق آسيا .
وأعرب رئيس مجلس أمناء مدارس حضرموت العالمية عن التقدير والأمتنان لكل من ساند فكره هذا المشروع وسهل إجراءاته سواء وزير التجارة والصناعة أو محافظ حضرموت أو وزارة التربية والتعليم ومكتبها في ساحل حضرموت .
وتم في الحفل الذي قدمت فيه زهرات مدارس فوه فقرة فنية بالمناسبة توزيع دروع تذكارية  لكل من وزيري التجارة والصناعة والتربية والتعليم ومحافظ حضرموت ووكيل وزارة التربية والتعليم لقطاع التوجيه والمناهج نظير مساندتها لإنشاء هذا الصرح التعليمي.












































































































































تعليقات القراء إجمالي التعليقات   0

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

الاسم : البلد: التعليق:

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي "موقع المكلا اليوم" ولا يتحمل أي مسئولية قانونية حيال ذلك.

إرسال إلى صديق

الاسم بريد المرسل بريد المرسل اليه



×
كافة الحقوق محفوظة © المكلا اليوم 2007 -2017
تصميم و تطوير فريق الدعم الفني - المكلا اليوم