| آخر تحديث الساعة 19:34:16

حوارات

  • الفلكي سالم الجعيدي لـ- المكلا اليوم: الاختلاف في ثبوت رؤية هلال رمضان طبيعي لأن الشرع جعل لثبوت الشهر تحقق رؤية الشهود للهلال المكلا اليوم/ وليد التميمي - 20/8/2009

    أمر القبلة موكولة للمقاول أو لمعلم البناء أو للمهندس المعماري وهؤلاء ليسوا من أهل الاختصاص في معرفة زواياها وتحديد اتجاهاتها
    أحد الأسباب في عزوف شريحة واسعة من الناس عن دراسة علم الفلك اقترانه خطأ بالتنجيم

    لعلم الفلك خيوط وأذرعه تتوغل في مكونات الطبيعة وتمتد لتشمل علوم الرياضيات والجغرافيا والهندسة، ودارسة ظواهر تقلبات الطقس والتغيرات المناخية، ومع مرور الوقت وطي صفحات

  • العم سعيد التاربي...أول فني مختبر بوادي حضرموت المكلا اليوم / عبد الرحمن بن سعد - 2009/8/11

    العم سعيد التاربي شخصية يعرفها الجميع في سيئون ووادي حضرموت  عمل كأول فني مختبر في مستشفى سيئون منذ أكثر من نصف قرن من الزمان

  • مستشار الرئيس اليمني يعتبر فك الارتباط سفهاً الإرياني: الفيدرالية انفصالية مرفوضة المكلا اليوم / حاوره: صادق ناشر - 2009/8/7

    حذر المستشار السياسي للرئيس اليمني علي عبدالله صالح الدكتور عبدالكريم الإرياني، من مغبة استمرار التجاذبات السياسية والاضطرابات في المناطق الشرقية والجنوبية من البلاد واتساع تمرد الحوثيين بصعدة على أمن واستقرار اليمن

     

  • وجوه من المكلا اليوم... نبيل أحمد المشجري قارئ قرآن بطريقة برايل المكلا اليوم / عوض سالم ربيع | تصوير / رشيد بن شبراق - 6/6/2009

    ارتحل من يبعث بمديرية حجر محافظة حضرموت إلى المكلا وعمره لم يتجاوز دون قبضة اليدين, يبلغ من الآن خمس وثلاثون حجة فهو من مواليد 1975, منحه الله قوة في الذاكرة فهو يتعرف على من حوله إما بطريقة اللمس أو الصوت, ونبيل متزوج ويمارس حياته بصورة طبيعية...

  • وجوه من المكلا اليوم... بن شبراق من بيت إلى بيت... وهذه الشهادة المكلا اليوم / عوض سالم ربيع - 5/26/2009

    في فترة ستينات القرن الماضي وشطراً من سبعينات كانت أنظار الطلبة داخل مدينة المكلا بمحافظة حضرموت تتجه نهاية كل عام دراسي المرحلة الابتدائية نحو رجل يدعى عوض عمر بن شبراق... مختص بتوزيع نتائج امتحانات الطلبة ليتولى تفرقتها  

  • الامتحانات والطلبة والنتيجة يا ورد يا كادي المكلا اليوم / عوض سالم ربيع - 5/7/2009

    لا تعجبوا لا فقد عرفنا بتسكين الفاء عباد البكري رجلاً محورياً قبل أن نعرف المدارس الحكومية كان ذلك في ستينيات وسبعينيات القرن الماضي وزمان كانت لنا أيام, عباد البكري المتوفى في يوم سادس عشر من شهر تشرين أول 2003 عامل خدمات في المدرسة الابتدائية بغيل باوزير بحضرموت ينشط في كل عام مرةً أو مرتين ولا يعني ذلك أن الرجل يرجمه الله خامل العمل

  • حكايات مهجرية... عندما بكت حبيبة المكلا اليوم / كتب : الدكتور عبد الله سعيد الجعيدي - 10/16/2008

    ركب أجدادنا البحر والمحيط واتجهوا شرقا وغربا يحملون رسالة الحياة والخير ...نعم هاجر القسم الأكبر منهم لطلب الرزق, ولكن بسلوكهم الخاص وأدبهم الجمأرسوا ثقافة سواحل المحيط الهندي الحضرمية , بنكهتها الصوفية, وانتشر الإسلام أو تعزز بهم, وكانت ثقافة الأخر موضع احترامهم وتفاعلهم المرن 

  • دبرنا يا... مدير التعليم المهني المكلا اليوم / عوض سالم ربيع - 10/13/2008

    ولد خايب خلوه يتعلم صنعه ... كانت هذه يا سيدي المدير نظرة الناس على التعليم الفني والتدريب المهني فيما مضى من أيامنا لأن الشاطر من التلاميذ يلتحق بالثانوية العامة أما الخايب فمصيره معهد فني أو صحي لأن المستقبل كان للمعلم الذي كاد يكون رسولا " ده كان أيام زمان ",

  • دبرنا يا... مدير رياضة حضرموت المكلا اليوم / عوض سالم ربيع - 9/24/2008

    الإنسان هو المكوّن بتشديد الواو الأساسي لرياضة زمان , وحين نذكر الأخيرة نعني بها رياضة منتصف القرن الفارط .... حين كان الإنسان حجر الزاوية بل هو بناء الرياضة هي حب ماله حدود, كان اللاعب قديماً يقشع في الملعب ويدفع من جيبه ويعالج نفسه بنفسه كلمّا ألم به طارئ رياضي

  • باتقع...... سهالة ياعوض المكلا اليوم / محمد باجنيد - 6/26/2008

    حينما عاد (كرامة) الذي قارب عمره التسعين عاما إلى ماليزيا، حيث يقيم هناك منذ خمسة وستين عاما قادما من حضرموت في أعقاب زيارة إلى مسقط رأسه استمرت ثلاثة أشهر

  • فلنلتف حول محافظنا الجديد المكلا اليوم / كتب: انس علي محمد باحنان - 2/6/2008

    كان اختيار الأخ الأستاذ / سالم احمد الخنبشي محافظاً لحضرموت قرار صائب لعدة اعتبارات أولا كونه من أهل حضرموت , وأهل مكة أدرى بشعابها , بل عاش فيها فهو العارف بمناطقها ووديانها وأهلها , بل عارف بماضيها وحاضرها , أما ماضيها لكونه أستاذا لمادة التاريخ في جامعة حضرموت لفترة من الزمن ,

  • هذا كل مانريده من محافظ حضرموت الجديد المكلا اليوم/ كتب عمار باطويل - 4/27/2008

    الكل يحلم بالتغيير والتجدد والتقدم إلى الأمام في جميع مجالات الحياة ولا يوجد حدود للتقدم والإبداع , ومن المعروف أن الشعوب الحرة هي التي تسعى للتقدم ومواكبة العصر والأمم. والحياة تكمن في الإبداع والتقدم ولا حياة بلا تقدم

  • كن كما تشاء فالزمن لن يرحم الأغبياء المكلا اليوم / عمار باطويل - 4/26/2008

    كن كما تشاء فالزمن لن يرحم الأغبياء هذه الجملة المعبرة نطق بها ضميري وكياني قبل إن تنطق بها لساني وقبل إن تهيم وتبحر بها أفكاري لكل زمان دولة ورجال ,والأيام دول. اليوم نعيش في زمن اصبحت فيه الضمائر الحية قليلة والصادقون قليلون ايضا", نحن نعيش زمن لا يرحم الأغبياء والأذكياء هم الناجون

  • ثرثرة مؤتمريين حضارم على هامش انتخاب المحافظين المكلا اليوم/ كتب/ صالح حسين الفردي - 4/13/2008

    جمعتني الصدفة بثلاثة زملاء أفاضل من المنتمين بجدية وإخلاص إلى عضوية الحزب الحاكم في حضرموت، وكنت وإياهم نقطع المسافة الممتدة بين مدينتي فوة القديمة والمكلا، ولأن للطريق والتلازم في الركوب هاجسا خاصا يزيل العديد من الحواجز ويمحو الكثير من الحجب

  • مؤتمر الاستثمار في رحاب حضرموت المكلا اليوم/ كتب متعب بازياد - 3/2/2008

    منذ ان تبنت غرفة التجارة بحضرموت مؤتمر الاستثمار السياحي والعقاري وخلافاً للمؤتمرات الاحتفالية التي درجت عليها بلادنا كان
    قد لفت نظر المتابعين لتحضيرات التجار الحضارم المبكرة لانجاح هذا المؤتمر المزمع اقامته اواخر اذار مارس الجاري

  • القات الدخيل الممقوت القاتل في حضرموت المكلا اليوم/ كتب الدكتور عبدالقادر محمد بايزيد - 2/13/2008

    نشطت في الآونة الأخيرة حملة مباركة قامت عليها ورعتها نخبة واعية من مثقفي حضرموت وذلك بعد ان القى مجلس سقطرى المحلي حجراً ثقيلاً في مياة حملة مكافحة القات الراكدة وكسب بذلك قصب السبق والريادة في اتخاذ اجراء عملي ملموس بعيدا عن عن الأقوال التي لاتجدي نفعاً ان لم تعزز بالأفعال . أثر ذلك تداعت مختلف الفعاليات في استجابة طيبة لنبذ هذا الدخيل الثقيل

  • أمة الأحقاف تودع بازمول المكلا اليوم/ كتب محمد السقاف - 1/29/2008

    يا أمة في ربا الأحقاف أعجبني أني أشاهدكم عند الملمات ما كان أعجبه أني رأيتكموا إخوان صدق لدى حزب الملمات عندما نفقد علماً من الأعلام العامة تضاف إلى تاريخنا صفحة تختلف في نوعها ومدادها من علم إلى آخر ؛كل بحسب قربه من إيقاع الحياة و نبض المجتمع و انتمائه و وثباته

  • العامري وبن حصن من ضحايا ضرب السياحة بحضرموت المكلا اليوم/هشام على السقاف - 1/25/2008

    طفلة [ 5 سنوات] وشقيقها [3 سنوات] يتيمان ، و زوجة ثكلى و شعب كامل متضرر في اليمن وملايين من شعوب أخرى لاعنة و ساخطة في بلجيكا و أوروبا ، هي المحصلة الإنسانية المباشرة الأبرز لعملية الهجوم الغادر على السياح البلجيك في ( دوعن ) بمحافظة حضرموت ظهيرة الجمعة الفائتة .. هي حصاد (البطولة) والغزوة الأحدث لكتائب الإرهاب

  • المكلا مقهى سياسي المكلا اليوم/ صالح حسين الفردي - 1/5/2008

    شكلت المقاهي الشعبية في مدينة المكلا ، خاصة، وبقية مدن حضرموت عامة، فضاءات رحبة لتثبيت أدب الحوار، وقانون الاختلاف، دون الخلاف فتنوعت موضوعات وقضايا الجدل الذي تدور رحاها، على خرير فناجين الشاي، وضوضاء الذاهب والغادي، وهمس المرحب، والمودع

كافة الحقوق محفوظة © المكلا اليوم 2007 -2017
تصميم و تطوير فريق الدعم الفني - المكلا اليوم